السبت، 27 يونيو، 2009

حماتك ماماتك

اكتسبت الحماه سواء حماة الزوج او الزوجه شهرة ظالمه ربما لبعض النماذج السيئه من الحموات فقد جاء اديب يتبرع بحماته لجمعيه خيريه فمن اعجب ما قرات ان احد الادباء كان دائم الشكوي والبكاء من حماته فاقترح عليه صديقه وكان سكرتيرا لاحدي الجمعيات الخيرية - ان يحتال لارسالها اليه لعله يستطيع يتفاهم معها علي ما يزيل اسباب تلك الشكوي وبعد ايام ذهبت الحماه الي السكرتير ومعها من زوج ابنتها خطاب التوصيه التالي :" عزيزي : لم اكن اتمني لك ذلك اليوم الذي يكتب الله عليك فيه لقاء السيده حماتي ولكن ما باليد حيله وعلي حال انت تعلم اني طالما تمنيت ان اتبرع لجمعيتكم بشئ ما وها قد ان الاوان لتحقيق هذة الامنيه اذ رايت السيدة حماتي هي الشئ الوحيد الذي يمكن ان استغني عنه ارجو ان تقبلوه تبرعا مني خذوها لتاديب الفتيات في " دار تربية الفتاه " او لتخويف الاطفال في " دار رعاية الاطفال " !!
ولا اخا لك تضمن علي بقبول هذا التبرع فتخدم به الانسانية في ميدانكم وتنقذ الانسانيه المعذبة في شخصي المسكين والله اسال ان يوفقكم لاخذها او ياخذها هو انه سميع الدعاء
تفتكرو الحماه هي ام الزوجه او الزوج فقط ولكن ممكن تكون حماتك هي ام من تحب ايضا 0000اعتقد الاثنين لان الاصل انهم مرضي
تفتكرو ايه رايكم

2 رايك يهمنا:

رونى يقول...

جوز البنيه غالى عليا لكن زوجة الابن بالنسبه لحماتها غووووووووووووووووووووول هيخطف ابنها مش عارفه ليه بيعملو كده بس هما كده

Crazy Sky يقول...

حماه+حمايبقو حماتين ... ده انا اشوف العما ولا اشوف الاتنين
قسما بالذي رفع السواوات
وحياة من خلى الاختشى مات
لو حكمتونى على الحموات
لابعتهم كوريا فى غمضة عين
يسلام عنما يصبحو خصمين
ويباى كلما خنقو الزوجين
ده انا اشوف العما ولا اشوف الاتنين
حماه+حمايبقو حماتين

اغنية لاسماعيل يس
http://www.youtube.com/watch?v=zB_PQkgpqkc

تحياتى